البحرين، أو الثورة التي ترفض الرضوخ

نشر في‫:‬الجمعة, نيسان 2012,20, 

عبارة “العمل المعتاد” تعكس تماما إرادة متزايدة للسلطات البحرينية، الحكومات الغربية، مرورا بوسائل الإعلام العالمية كالجزيرة، وصولا إلى دول الخليج لإخفاء حالة الهبّة الشعبية في البحرين. فبطولة العالم في الفورمولا واحد، التي سينظمها الاتحاد الدولي للسيارات ستجرى في نهاية هذا الأسبوع- بين 20 نيسان و22 منه- بحسب ما أعلن رئيس الاتحاد بيرني إيكليستون، وألغي سباق العام الماضي بسبب المظاهرات التي عمت البلاد، إعادة إطلاقها هذه السنة “تعكس روحية المصالحة في البحرين”. مسؤولو البحرين حاولوا إظهار السباق لهذا العام، كجزء من مسار المصالحة الوطنية من خلال شعار السباق: “بحريننا- وطن واحد احتفال واحد”.
السباق وهذه التصريحات تهدف إلى إثبات أن الانتفاضة الشعبية قد أصبحت حدثا من الماضي.
الواقع على الأرض مختلف. الانتفاضة التي بدأت العام الماضي لم تتوقف، على الرغم من القمع وانفتاح النظام المزعوم أو التسوية بين النظام والمعارضة. المظاهرات والاحتجاجات المختلفة مستمرة بشكل شبه يومي في مختلف أرجاء الجزيرة. معارضة النظام لم تنتهِ. في 9 آذار، نظمت مظاهرة تكريمية لشهداء انتفاضة آذار عام 1965 سرعان ما تحولت إلى تجمع كبير ومسيرة ضخمة ضد نظام آل خليفة. إذ بلغ عددهم أكثر من 500 ألف متظاهر حيث حملوا لافتات كتب عليها عبارات كـ”لا للحوار مع المجرم”، “لا للديكتاتورية” و”لا للطائفية”. خلال الأسبوع نفسه، أعلن تحالف شباب 14 شباط، مجموعة تلعب دورا مهما داخل الانتفاضة الشعبية، عن “الأسبوع الوطني لمقاومة الاحتلال” وذلك لإحياء ذكرى التدخل العسكري الذي قادته السعودية في البلاد في 14 آذار عام 2011، بهدف سحق الانتفاضة وبمساعدة القوى الأمنية البحرينية.
تحالف شباب 14 شباط ومنظمات شعبية أخرى نظموا مظاهرات شبه يومية تستهدف سباق الفورمولا واحد المرتقب في 22 نيسان. ودعوا لثلاثة أيام غضب من الجمعة وحتى الأحد من أجل عرقلة السباق.
وأطلقت المنظمات الدولية والمحلية المدافعة عن حقوق الإنسان ومنظمات سياسية حملات شعبية بهدف دفع فرق الفورمولا واحد إلى مقاطعة السباق.
القمع استمر، ولا زال الناشطون يتعرضون للتعذيب، وكل شخص يشتبه بانتمائه للمعارضة يطرد من منزله في الليل، ودون أمر قضائي بالطبع. وتطلق القوى الأمنية الغاز المسيل للدموع على المتظاهرين وفي القرى المؤيدة للمعارضة. ثلثا حالات القتل حصلت بفعل هذا السلاح منذ تشرين الثاني. فمن بين 25 قتيلا وقعوا بسبب استنشاقهم الغاز منذ انطلاق الثورة، فإن 18 منهم قد سقطوا منذ هذا التاريخ.
في تشرين الثاني الماضي، طرد 3000 عاملا من القطاعين العام والخاص بسبب مشاركتهم في الحراك الشعبي. واستهدف النظام قيادات نقابية وزجهم في السجون. وبحسب الاتحاد العام للنقابات في البحرين فإن 134 عاملا فقط أعيد إلى عمله. العديد من العمال أجبروا على قبول ما لا يقبل، بل حتى غير الشرعي. فالشروط التي فرضت عليهم بعد عودتهم إلى العمل كانت التالية: التعهد بعدم ممارسة أي نشاط سياسي في المستقبل، التنازل عن الحق بالادعاء على الحكومة وعدم الانخراط في نقابتهم القديمة.
وللتذكير، منذ اندلاع انتفاضة البحرين عام 2011، قتل أكثر من 80 مدنيا واعتقل 1600 إلى 4000 متظاهرا.
تواطؤ الحكومات الغربية مع القمع في البحرين وخاصة الولايات المتحدة بسبب أهمية الجزيرة من الناحية العسكرية حيث يتمركز الأسطول الخامس الأميركي. وواشنطن تعتبر هذه القاعدة العسكرية كمركز ثقل رئيسي مواز للجهود العسكرية الإيرانية لتطوير قوتها العسكرية وتهديد الخليج.

والقوى الغربية لا تقف فقط صامتة خلال قمع النظام للحركة الشعبية، لكنها تشارك بطريقة مباشرة أو غير مباشرة. فالغاز المسيل للدموع المستعمل من قبل القوى الأمنية مصدره الولايات المتحدة. البحرين يستورد السلاح أيضا من بريطانيا حيث قدم النائب السابق لرئيس الشرطة البريطانية جون ياتس نصائح للمسؤولين في البحرين. كما أن الحكومة البريطانية باعت أسلحة للنظام البحريني بقيمة مليون جنيه استرليني منذ بدء الانتفاضة في آذار 2011.
وقد صرف نظام آل خليفة ملايين الجنيهات الاسترلينية لتحسين صورته المهتزة إثر الانتفاضة العام الماضي، وخاصة من قبل شركات العلاقات العامة في بريطانيا والولايات المتحدة، حيث يقيم النظام معهما صلات ديبلوماسية، عسكرية وتجارية وثيقة.
ولم تدع أيا من الحكومات الغربية إلى تغيير النظام أو هددت بفرض عقوبات.

إضراب عبد الهادي الخواجة- الناشط والمدافع عن حقوق الإنسان- عن الطعام المستمر منذ 70 يوما هو رمز لمقاومة الشعب البحريني لصمت وسائل الإعلام الغربية وتواطؤ الحكومات الغربية مع السلطة القمعية للحراك الشعبي. الخواجة أعلن أن خياره واحد من أمرين: الحرية أو الموت! وشعب البحرين لن يصمت ولن يخضع!
عاش كفاح شعب البحرين!

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: