البحرين: الثورة المُتجاهلة

http://www.al-manshour.org/node/2425

نشر في‫:‬الجمعة, آب 24, 2012 – 17:37
@padutot
جوزف ضاهر
ترجمه‫/‬ته الى العربية‫:‬

وليد ضو
المصدر‫:‬ le courrier

‫بدأت الثورة الشعبية في البحرين في ١٤ شباط ٢٠١١ والمظاهرات اليومية ‬لا تزال مستمرة، على الرغم من الأحكام العرفية. وقتل قمع النظام أكثر من ٨٠ مدنيا، وأوقف ما بين ١٦٠٠ و٤٠٠٠ متظاهرا منذ بدء الثورة. في تشرين الثاني ٢٠١١، طرد ما يقارب ٣ آلاف عامل من القطاعين العام والخاص بسبب مشاركتهم في المظاهرات الشعبية. وحكم على الأطباء البحرينين بالسجن لمدة تتراوح بين الشهر وخمس سنوات بسبب معالجتهم للمصابين. أما الضحية الأخيرة لأحكام “العدالة”، فكان من نصيب المدافع عن حقوق الإنسان والمعارض السياسي نبيل رجب حيث حكم عليه بالسجن لمدة ثلاث سنوات بسبب مشاركته في مظاهرات “غير مرخصة”.

تقول الدعاية السياسية للنظام البحريني، أننا أمام محاولة انقلاب وليس هبة شعبية دعمها ونظمها النظام الإيراني. اعتمدت القنوات العربية كالجزيرة والعربية هذه الدعاية خلال تغطيتها للثورة البحرينية. هذا السلوك يعبر عن سياسة النظامين اللذين يرعيان هاتين القناتين أي السعودية وقطر، كما شارك النظامان المذكوران في قمع المتظاهرين من خلال التدخل العسكري الذي قرره مجلس التعاون الخليجي بقيادة السعودية في آذار ٢٠١١.

مع ذلك، فإن فرضية التدخل الإيراني لتحريض الشيعة هي بعيدة كل البعد عن وصف حقيقة الحركة الشعبية التي جمعت الشعب البحريني بكل مكوناته المذهبية، الشيعية والسنية، وناضلت ضد ديكتاتورية آل خليفة. خلال المظاهرات رفع العديد من اللافتات التي تتحدث عن الوحدة الوطنية بين السنة والشيعة ورفض للطائفية. هذه الثورة تقع في المسار الثوري الذي عم الدول العربية، مثل تونس، مصر وسوريا، ثورات تعارض الديكتاتورية، وتطالب بالديمقراطية والعدالة الاجتماعية.

في نيسان ٢٠١٢، حاول المسؤولون في البحرين أن يجعلوا من سباق الجائزة الكبرى للفورمولا واحد مناسبة لادعاء وجود مصالحة وطنية، هذا الادعاء لخصه شعار السباق “وطن واحد احتفال واحد”. صاحب الحقوق التجارية لسباقات الفورمولا واحد بيرني إيكلستون بدا متوافقا مع هذا الشعار، فأعلن عودة السباق إلى البحرين بعد تأجيله عام ٢٠١١، فأعلن أنه “يعكس روح المصالحة” التي تعم البلاد. هذا الخطاب المخدر جرى اسقاطه من خلال الاحتجاجات اليومية التي اتسمت بها الأيام التي نظم فيها السباق، وتمكن المتظاهرون من إسماع أصواتهم المكبوتة.

من جهتها، رفضت الدول الغربية إدانة تدخل قوات دول مجلس التعاون الخليجي لسحق الحركة الشعبية ومن أجل منع امتدادها إلى بقية دول الخليج. ولم تكتف هذه الدول بالصمت إزاء قمع هذه الأنظمة، إنما تعاونت معها. فللبحرين أهمية خاصة بالنسبة للغرب وخاصة للولايات المتحدة، فالأسطول الخامس للبحرية الأميركية يتمركز على شواطئ الجزيرة. وتعتبر واشنطن قاعدتها العسكرية موازية للمجهود الإيراني الحربي بهدف تطوير قواته المسلحة والمهدد للخليج.

الأمر لا يقتصر على هذا، فعدة دول غربية شاركت بطريقة مباشرة أو غير مباشرة في القمع. فالغاز المسيل للدموع الذي استخدمته الشرطة هو من صنع الولايات المتحدة، التي وجدت في الأحداث مناسبة لبيع المزيد من الأسلحة إلى البحرين في عامي ٢٠١١ و٢٠١٢. وتقول وزارة الخارجية الأميركية أن هذه الأسلحة هي لمساعدة البحرين على “الحفاظ على قدراتها الدفاعية الخارجية”.

البحرين تستورد أسلحة من بريطانيا، وقدم القائد السابق جون ياتس لشرطة لندن نصائح للمسؤولين البحرينيين. قدمت الحكومة البريطانية مساعدات عسكرية بقيمة مليون جنيه استرليني خلال الأشهر الأولى للثورة. وعقدت مباحثات خاصة في نهاية حزيران بين مسؤولين البريطانيين وبحرينيين، في وقت أعلنت أكثر من عشرين دولة في نداء وجهته إلى الأمم المتحدة عبرت فيه عن قلقها عن حالة حقوق الإنسان في البلد. تجدر الإشارة إلى أن بريطانيا رفضت التوقيع على هذا النداء. وذكرت مصادر أن السفير البحريني في بريطانيا هدف إلى معرفة كيفية طريقة تعامل الشرطة مع الأحداث في إيرلندا الشمالية. وأنفق نظام آل خليفة الملايين بهدف تحسين صورته الملطخة خلال المظاهرات العام الماضي من خلال شركات العلاقات العامة في بريطانيا والولايات المتحدة.

لا شك بأن البحرين تملك قدرة الدول الغربية على تطبيق معايير مزدوجة بما خص تعاطيها مع الحركات الشعبية.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: